آخـر الاخـبار
  • الذنيبات يؤكد تشاركية العلاقة بين "التربية" والمدارس الخاصة
  • الانتهاء من تصحيح أوراق التوجيهي الأسبوع الحالي
  • حمل الان كتاب اللغة الانجليزية الجديد و كتاب التمارين و دليل المعلم
  • التربية تحقق بقضية تسريب صور دفاتر اجابات التوجيهي
  • الاجابات الوزارية من قاعات التصحيح
  • سلامات للاستاذ فخري العقرباوي
  • سلامات للاستاذ فخري العقرباوي
  • صور... "نساندكم" تعقد اجتماع عصف ذهني لاعداد تقرير عام عن امتحانات التوجيهي
  • اعتماد اجابتين للسؤال الأول فرع 4 في مهارات الاتصال م4
  • تحميل الاجابة المقترحة لامتحان مهارات الاتصال للأستاذ أحمد الحبالي
 

جناح قديم في مبنى مدرسة المصطبة آيل للسقوط

تاريخ النشر 05 كانون الأول 2011

جناح قديم في مبنى مدرسة المصطبة آيل للسقوط

توجيهي أكاديمي - جرش – شكا عدد من اهالي واولياء امور طالبات في بلدة المصطبة من الخطورة البادية للعيان في احد اجنحة مدرسة المصطبة الثانوية للبنات والذي يعود بناؤه الى اكثر من نصف قرن كونه مبني من مادة الحجر والطين وفيه تشققات وبروز بعض من حجارته عن الجدار لاكثر من 30 سم.

 

وقال نايف القرعان ان هذا الجناح كان احد المطالب القديمة الجديدة من وزارة التربية والتعليم لازالته بسبب الخطورة التي قد يتسبب بها انهيار جدران هذا البناء على الطالبات لا سمح الله .

 

واشار الى عدد من الكشوفات من قبل مسؤولين في وزارة التربية ومديرية تربية جرش التي اجريت على المبنى المؤلف من اربع غرف صفية وأوصت هذه التقارير بازالته على وجه السرعة لامكانية سقوطه في اي لحظة .

 

واوضح تقرير الكشف والذي حصلت «الدستور «على نسخة منه ان الخلل القائم في البناء يزداد خطورة في فصل الشتاء لكونه بناء قديما من مادة الحجر والصلصال.

 

واوصى التقرير والذي وجه الى وزير التربية والتعليم نهاية العام الماضي 2010 باجراء صيانة انشائية تقدر كلفتها بعشرين الف دينار وازالة هذا الجناح فيما بعد حفاظا على سلامة الطالبات والمعلمات حيث تم وضع شريط تحذيري بعدم الاقتراب من المبنى اضافة الى اخلاء غرفة الادارة الى غرفة اخرى ضمن البناء وتم اشغال ثلاث غرف من هذا الجناح لعدم توفر غرف صفية .

 

واتفق المواطن نواف فياض الجزازي احد سكان المنطقة مع ما ذهب اليه القرعان بضرورة ازالة هذا البناء مشيرا الى تقرير اخر اعد عام 2007 يشير الى ان مدرسة المصطبة الثانوية الشاملة للبنات بحاجة ملحة الى صيانة شاملة مع ضرورة ازالة الجناح الاداري والغرف الصفية الملتصقة بها بسبب قدم البناء .

 

على ذات الصعيد فان تقريرا خاصا من قبل مهندسي وزارة التربية والتعليم صدر في شهر نيسان الماضي اكد ضرورة ازالة هذا الجناح لما يشكله من خطورة.

 

فـيس بـوك

تعليقات القراء

أضف تعليق
الإسم  
العنوان  
التعليق